خدماتنا

  • الأهل:

    يعتبر الأهل أهم عضو في الفريق التأهيلي حيث أن لهم دور كبير وفعال في تطوير قدرات المستفيد. فالأخصائي يقوم بتزويد الأهل ببرنامج منزلي ويشرح المهارات والأهداف ويتم تطبيقها أثناء الجلسة ومن ثم يتم تطبيقها من قبل الأهل ومراجعتها مع الأخصائي في المواعيد القادمة. ولضمان فعالية البرنامج لابد أن يكون هناك تعاون مستمر بين الأهل وفريق العمل وإعطاء ملاحظات بلوغ المراحل وتطور المستفيد والتواصل مع بقية الفريق.

  • أخصائي التربية الخاصة:

    يهتم قسم التربية الخاصة بالجانب المعرفي لدى المستفيد وجميع المهارات الأساسية التي تساعده على الالتحاق بمرحلة ما قبل المدرسة أو المدرسة، ابتداء من زيادة فترة الجلوس على الكرسي، إتباع التوجيهات واستكمال المهام والالتزام بالروتين الفصلي، ثم المهارات العقلية الأساسية (مطابقة، تصنيف، فرز، استخراج، تسمية) أيضا المهارات المعرفية التي تتركز في ثلاث مجالات أساسية القراءة، الرياضيات والكتابة.
    يقدم القسم أربعة برامج رئيسية:
    • جلسات فردية.
    • جلسات جماعية.
    • خدمات ممتدة.
    • تدخل مبكر.

    الجلسات الفردية

    تعريف بالبرنامج وأهدافه:
    برنامج الجلسات الفردية هو برنامج يقدم بشكل فردي لكل طفل على حده بمعدل مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع بهدف تطوير مهارات الطفل المعرفية والسلوكية داخل البيئة التعليمية.

    الجلسات الجماعية

    تعريف برنامج الجلسات الجماعية:
    هو برنامج يهدف الى زيادة التفاعل الاجتماعي بين المستفيدين وتهيئتهم للتكيف مع البيئة الصفية من خلال اتباع التوجيهات والالتزام بالقوانين الصفية بالإضافة الى تعميم المهارات المعرفية المكتسبة من البرنامج الفردي أو المدرسة من خلال المجموعة.

    الخدمات الممتدة

    1. ماهي الخدمة الممتدة؟
    هي مجموعة من الخدمات التربوية والتأهيلية المباشرة وغير المباشرة مقدمة للمستفيدين وأسرهم خارج المركز من سن 3 إلى 13 سنة وتقدم بشكل رئيسي في المدارس بهدف تحسين أداء الطلاب المستفيدين في المدارس ودعمهم لتحقيق أهدافهم التدريبية. يحدد الفريق المشارك بعد تقييم الاحتياجات في كل مدرسة.
    وتتضمن هذه الخدمات:

    • خدمات مباشرة للطلاب /المستفيدين
    • خدمات غير مباشرة للفريق المدرسي/أسر الطلاب/المستفيدين

    2. فريق الخدمات الممتدة:

    • رئيسة وحدة
    • أخصائي تربية خاصة
    • أخصائي العلاج الوظيفي
    • أخصائي العلاج الطبيعي
    • أخصائي النطق والتخاطب
    • أخصائي نفسي
    • أخصائي الخدمة الاجتماعية
    • أخصائي ارشاد أسري
    • أخصائي تثقيف صحي
    • أخصائي تغذية
    • أخصائي علاج بالفن
    • منسق إداري

    3. أهداف الخدمات الممتدة:

    • الكشف عن الحالات التي تحتاج للخدمات التربوية والتأهيلية الخاصة وتحديد أماكن تواجدهم ليسهل توفير خدمات التربية الخاصة لهم داخل المدرسة.
    • تقييم الحالات من قبل فريق متعدد التخصصات في البرنامج.
    • إعداد الخطط الفردية التي تتلاءم مع إمكانات وقدرات كل طالب/مستفيد لتنمية قدراتهم لاكتساب الخبرات المتنوعة ومهارات جديده.
    • توفير الخدمات التربوية والتأهيلية الخاصة لطلاب من خلال فريق متعدد التخصصات حيث يعمل كل أخصائي على تزويد الطالب/المستفيد بالخدمات المطلوبة.
    • دعم مدارس التعليم العام والفريق المدرسي وتجويد خدمات التربية الخاصة والخدمات المساندة لها.
    • دعم أسر الطلاب/المستفيدين في المدارس من خلال الاستشارات والمحاضرات وورش العمل التدريبية.

    التدخل المبكر

    ما هو التدخل المبكر:
    يشير مصطلح التدخل المبكر إلى الإجراءات والممارسات التي تهدف إلى معالجة مشاكل الأطفال المختلفة مثل: تأخر النمو والإعاقة بأنواعها المختلفة والاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى توفير حاجات أسر هؤلاء الأطفال من خلال تقديم البرامج التدريبية والإرشادية.
    مدة البرنامج:
    يُقدم البرنامج بواقع جلستين أسبوعيا طول الجلسة ساعتين ولمدة ثمان أسابيع بمواضع وتخصصات مختلفة
    أعضاء الفريق:
    1. قائد البرنامج
    2. مدير الحالة
    3. أخصائي علاج وظيفي
    4. أخصائي علاج طبيعي
    5. أخصائي تربية خاصة
    6. أخصائي نفسي
    7. أخصائي نطق وتخاطب
    8. أخصائي ارشاد أسرى
    9. أخصائي تثقيف صحي
    10. أخصائي علاج بالفن

  • أخصائي الإرشاد الأسري:

    يتمثل دور المرشد الأسري بمساعدة ذوي المستفيد وأخوته على الوعي بمشاعرهم نحوه وتفهم حالته وتقبلها، وتطوير أكبر قدر ممكن من إمكانات للنمو والتعلم والتغيير في اكتساب المهارات اللازمة لمواجهة المشكلات والضغوطات الناتجة عن وجوده بالأسرة وكذلك المشاركة بفعالية في دمجه وتعليمه وتدريبه والتعاون المثمر مع مصادر تقديم الخدمات بما يحقق له أقصى إمكانات النمو والتوافق.

  • الأخصائي الإجتماعي:

    يتلخص دور الأخصائي الاجتماعي مع ذوي المستفيد في دراسة الحالة والتعرف على الحقائق الاجتماعية والنفسية والجوانب التي تتعلق بالوضع الأسري للمستفيد والبيئة المدرسية له بهدف التوصل إلى وضع خطة التأهيل أو التخفيف من المعوقات التي تحول دون تقدمه وتحقيقه للأهداف المرجوة كما يضمن نوعية ذوي المستفيد بخدمات المجتمع ومعرفة حقوق المستفيد.

  • الأخصائي النفسي:

    يتركز عمل الأخصائي النفسي في المركز على عدة مهام:
    • خدمة التقييم النفسي وذلك من خلال مقابلة ذوي المستفيد وجمع المعلومات الأساسية، ملاحظة الأعراض السلوكية والنفسية وتقييمه في الجوانب الإدراكية والاجتماعية والانفعالية.
    • إعداد التقارير النفسية من خلال تطبيق المقاييس الرسمية المعتمدة كقياس الذكاء والمقاييس المساندة متضمنة التوصيات والمقترحات الخاصة بكل مستفيد
    • تطبيق البرامج العلاجية (فردي، جماعي) والتي تعمل على (زيادة السلوكيات المرغوبة، التقليل من السلوكيات الغير مرغوبة، اكتساب سلوكيات مرغوبة جديدة).
    • تدريب ذوي المستفيد على البرامج العلاجية وتعميم الأساليب في البيئة المنزلية وخارجها.

  • أخصائي النطق والتخاطب:

    هو اختصاصي يقوم بالتقييم و التقويم والتدخل في حالات الاطفال الذين يواجهون صعوبات في اللغة والنطق والتواصل . وذلك من خلال تعزيز مهارات التواصل من خلال استخدام اللغة المباشرة أو وسائل التواصل البديلة كالإيماءات و الصور. كما يعمل على تطوير و استيعاب اللغة التعبيرية والاستقبالية، تحديد جودة الصوت ودرجته والتدريب للتخلص من التأتأة .
    كما يندرج تحت مهام أخصائي النطق والتخاطب التأهيل السمعي للأطفال ضعاف السمع وزارعي القوقعة حيث يهدف هذا البرنامج الى تعليم الطفل ضعيف السمع على تفعيل واستخدام حاسة السمع بعد زراعة جهاز القوقعة الالكترونية أو عند تركيب السماعات الطبية أو أي أجهزة سمعية أخرى وذلك ليتمكن الطفل من فهم الكلام واكتساب اللغة، كما أن الطفل يتعلم من خلال هذا النوع من التأهيل على تطوير حاسة السمع كحاسة أساسية تمكنه من الاستماع وفهم الأصوات في البيئة المحيطة به وبذلك يصبح الطفل أكثر تفاعلا حيث أن السمع والإصغاء الفعال جزء لا يتجزأ من وسائل الاتصال والترفيه والحياة الاجتماعية والتعليمية والعملية.

  • أخصائي العلاج الطبيعي:

    يساهم العلاج الطبيعي الخاص بالأطفال في الكشف المبكر عن الكثير من المشاكل الصحية و الحركية ويستخدم طرق واساليب متعددة لمعالجة مختلف انواع الاضطرابات لدى الاطفال. يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتشخيص المشاكل او الاضطرابات الخلقية والنمائية والعصبية والعضلية وتلك المتعلقة بالهيكل العظمي؛ يرتكز العلاج في هذه الحالات على تقوية العضلات وتطوير مهارات الحركة وتناسقها والحفاظ على التوازان وتعزيز قدرات الطفل الجسدية وقدرته على التحمل، كما يهتم بوضعيات الوقوف والجلوس و مهارات التنقل واستخدام الأجهزة المساعدة.

  • أخصائي العلاج الوظيفي:

    يرتكز العلاج الوظيفي على تأهيل المستفيد وتحسين صحته ونوعية حياته من خلال التعامل مع المشاكل الحسية ومشاكل المهارات الحركية الدقيقة والمشاكل التنظيمية كصعوبة التذكر وكذلك المشاكل الادراكية وتشمل صعوبة التركيز والانتباه وضعف الذاكرة ومشاكل الإدراك البصري كالتمييز البصري بالإضافة الى مشاكل الاستقلالية والاعتماد على النفس حيث يهدف العلاج الوظيفي الى تطوير جميع تلك المهارات وتمكين الطفل من الوصول الى أعلى درجات الاستقلالية الممكنة والاعتماد على النفس وإيجاد الحلول للمشاكل اليومية التي تواجهه وكذلك الحفاظ على الصحة والوقاية من الإعاقة.

  • مدير الحالة:

    مدير الحالة هو المرجع الرئيسي للمستفيد وحلقة الوصل بالمركز والمسئول كذلك عن ضمان سير الخطة الموصي بها منذ بداية التحاقه بالمركز لحين تحقيق الأهداف المرجوة من الخطة علما بأن هناك عدة مسئوليات تندرج تحت إدارة الحالات.

  • الطبيب:

    يقوم الطبيب بفحص حالة المستفيد الصحية والنمائية وكذلك أخذ التاريخ المرضي الكامل للأم منذ الحمل مروراً بفترة الولادة وما صاحبها من مضاعفات والوقوف على المشاكل الصحية ومحاولة حلها أو تحويل المستفيد لـمستشفيات وزارة الصحة (المتفق معها) للعلاج المطول في عيادات الأطفال أو لإجراء عملية جراحية مع تقديم النصائح بهدف معرفة مدى تطور المستفيد واستفادته من الخدمات المقدمة في المركز.

  • عزيزي الأب...عزيزتي الأم

    نسعى في مركز الأمير سلطان للخدمات المساندة للتربية الخاصة إلى تقديم خدمة مميزة للأطفال الذين يعانون من صعوبات معينة تعيقهم عن الإلتحاق بالمدارس العادية أو الخاصة، وذلك من خلال تقديم خدمات تأهيلية تساند العملية التعليمية للمستفيد وتحقق أعلى مستوى ممكن من الأداء في حياته الخاصة والعامة والأكاديمية، وكذلك وخلق بيئة تتناسب مع قدراته الخاصة. ويتم ذلك من خلال فريق من المختصين.
    في الصفحات التالية توضيح للدور الأساسي لكل موظف في المركز:

  • أخصائي التغذية العلاجية:

    التغذية العلاجية هو علم طبي تطبيقي يعمل على تحسين الوضع الصحي وعلاج الحالات المرضية الحرجة من خلال تقديم حلول غذائية تقوم على أساس علمي، وخلق نظام غذائي متوازن يعمل على تقوية المناعة بالحصول على المحصنات الطبيعية من فيتامينات ومعادن ورفع مستوى الوقاية من الأمراض الشائعة.

    أهداف القسم:

    • تقديم النصائح والإستشارات عن المشاكل الغذائية التي تواجه المستفيدين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
    • توعية أسرة المستفيد عن أهمية الغذاء الصحي وعن كيفية إعداد الأطعمة بشكل صحي.
    • تعديل أنماط السلوكيات الغذائية الخاطئة لدى المستفيدين والتي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على صحة المستفيد (مثل: السمنة أو النحافة الشديدة أو أمراض سوء التغذية).
    • تعليم المستفيدين على طريقة قراءة الملصق الغذائي واختيار الأكل الصحي.
    • تشجيع الوالدين ليكونوا قدوة لأطفالهم في النظام الغذائي الصحي.
    • خلق عادات غذائية صحية لدى المستفيدين وأسرهم.

    الخدمات المقدمة في القسم:
    يتم تقديم الخدمة من الممارس الصحي المتخصص ممن يحمل درجة البكالوريوس في التغذية العلاجية وقادر على تقديم برنامج تغذوي علاجي متكامل للمستفيدين وأسرهم لتعزيز صحتهم ويكون ذلك من خلال:

    • وضع خطة التدخل الغذائي والتوصيات اللازمة مع قياس الوزن والطول وتقدير الاحتياجات الغذائية للنمو الطبيعي وحساب السعرات الحرارية لكل مستفيد حسب حالته الصحية.
    • إعطاء أنظمة غذائية متوازنة وصحية تناسب حالة المستفيدين من ذوي الإحتياجات الخاصة.

  • أخصائي التثقيف الصحي:

    التثقيف الصحي هو جزء أساسي من الرعاية وهو عبارة عن مجموعة تطبيقات وخبرات تعليمية مبنية على أسس علمية تسهل للفرد والمجموعة والمجتمع كافة أن يكتسب ملعومات ومهارات صحية عالية لتمكينهم من ممارسة السلوكيات الصحية والإرتقاء بالصحة العامة.
    أهداف القسم:

    • تحسين الصحة على مستوى الفرد والمجتمع.
    • نشر المفاهيم والمعارف الصحية السليمة في المجتمع.
    • إيصال المعلومات الصحية بالطريقة الصحيحة.
    • بناء إتجاهات وميول نحو سلوكيات معينة.
    • تعليم المهارات الصحية.
    • تغيير السلوكيات الصحية الخاطئة.

    الخدمات المقدمة في القسم:
    يتم تقديم برنامج تثقيفي وتوعوي متكامل لأسر المستفيدين بمركز الأمير سلطان للخدمات المساندة للتربية الخاصة وتوعية المجتمع لتعزيز الصحة. ويكون ذلك من خلال:

    • التثقيف الصحي الفردي لجميع أسر المستفيدين في المركز وذلك حسب احتياجهم الصحي.
    • التثقيف الصحي الجماعي (مجموعات الدعم والمحاضرات).
    • التثقيف الصحي للمجتمع (مثل: المشاركة بالأيام الوطنية والعالمية، الحملات التوعوية، التوعية من خلال إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي).

  • أخصائي البصريات:

    يقوم أخصائي البصريات بعمل فحص بصري لجميع المستفيدين باستخدام أحدث الاجهزة والتي يتمثل في فحص العين والنظر مع وصف النظارات الطبية لحالات المرضية المختلفة كذلك تشخيص الحول وعلاج بعضها بطرق غير جراحية أيضا تشخيص وعلاج كسل العين مع إعطاء التوصيات المناسبة لكل مستفيد.

  • أخصائي السمعيات:

    يقوم أخصائي السمعيات بعمل مسح سمعي لجميع المستفيدين باستخدام أحدث الأجهزة والذي يتمثل في فحص استجابة العصب السمعي والجذع السفلي للدماغ وكذلك فحص انبعاث الموجات الصوتية للقوقعة، أيضا فحص الأذن الوسطى بالإضافة إلى الفحوصات التي تتطلب تفاعل المستفيدين (الإدراك السمعي) مع ابداء توصيات مناسبة لكل مستفيد كذلك تشخيص حالات ضعف السمع مع متابعة أداء المعينات السمعية.

  • أخصائي العلاج بالفن

    يستخدم الأخصائي العلاج بالفن مع المستفيد والذي يرتكز على صنع الفن كعلاج من خلال التنفيس الانفعالي للمشكلات النفسية والسلوكية ويستخدم الفن لأهداف تعديل السلوك أو تأهيل المشكلات الجسدية حيث يستخدم عدة أساليب فنية (التلوين – الرسم – تشكيل الصلصال – الكولاج – القصة ...... الخ).